الخيانة الزوجية وكيفية أكتشافها ونصائح لتجنبها وأيقافها قبل حدوثها

0 42٬770
انضم الي قائمتنا البريديه

الخيانة الزوجية وكيفية أكتشافها ونصائح لتجنبها وأيقافها قبل حدوثها، الخيانة: العلاقات الزوجية هي أجزاء
مبنية علي عدة أشياء, منها تبادل الحب والمشاعر الصادقة بين شخصين  والأحترام المتبادل لكن في الأونة لأحيرة لا يبدو الأمر كذلك حيث تعددت المشاكل الزوجية بين الشركاء والتي نتج عنها في نهاية المطاف الانفصال أو الطلاق وأغلب هذة الأسباب تكون الألعاب غير الشرعية وبمعني أصح الخيانة بشتا أنواعها.
فالخيانة ليست الخيانة الجسدية فقط ولكن هناك أنواع كثيرة للخيانة .اليكم أسباب الخيانة
وطرق معالجتها وتجنب حدوثها

الخيانة الزوجية وكيفية أكتشافها

هناك عدة أسباب منها العاطفية

العاطفية حيث تشكل نحو ٩٠ ٪ من أسباب الخيانة الزوجية وذلك لعدم التواصل العاطفي بين الزوجين
أو الشريكين مثل ما ذو قبل حيث يشعر الشريك الأخر بعدم ألاهتمام مثل سابق أيضا عدم الأحترام .
فيبدأ العد التنازلي لتدهور العلاقة بين الشريكين وينتج عن هذا الشعور بالملل والحزن الشديد ما يولد
رغبة لمعرفة شخصا أخر فيلجأ الي الصديق فيتبادلان نفس الأفكار ويبدأ الأخر بأظهار عن عدم سعادتة
مع الشريك وحين يصل الأمر الي هذا الحد يتولي الصديق زمام الأمور ويستغل ضعفة وتبدأ النزوات
الغير شرعية والتي تتطور الي خيانة جسدية في نهاية المطاف .

أولا ألرغبات الجسدية لدي الطرفين

تعتبر الرغبات الجسدية من أهم أسباب الخيانة حيث تساهم بشكل مباشر في الخيانة الزوجية
وذلك لعدم الأشباع الجنسي بين الشريكين والأهمال الجسدي.
فتبدأ عملية البحث عن شريك أخر لشعورة بعدم الرضاء الجسدي التام فيعتقد أنه يستحق أكثر من ذلك
ومن هنا تكون العلاقة بالشريكين قد بدأت بالأنحدار والذهاب الي طريق الا عودة ما يؤدي في نهاية المطاف
الي الأنفصال أو الطلاق .

ثانيا ألأنتقام الشخصي وأسبابة

حيث يعتبر أيضا الرغبة في الأنتقام أيضا سببا مبينا ويستخدمة كثير من الأشخاص نكاية في الأخر
وهناك أسباب عدة للأنتقام منها عدم شعور الشريك بالعطف الكافي فيلجأ بالأفصاح بخيانته لشعور الشريك
بالندم والجرح العاطفي فهذا من النادر أن يحدث حيث هناك أشخاص يفعلون ذلك سرا ويكتفون بالأرضاء الداخلي ويتركون الشريك في صمت دون حتي أخبارة بذلك,

ثالثا الشعور بالملل والروتين اليومي بين الشريكين

ويعتبر المملل وروتين الحياة اليومي من أكثر الأسباب غرابة , لكنه من أكثر الأسباب رواجا في عالمنا اليوم
حيث تشير دراسات وأحصائيات أجريت مؤخرا في عدد من الدول المتفدمة حيث أن أكثر من 72 ٪ في المئة
من الرجال المتزوجين و 51 ٪ في المئة من النساء يلجئون الي الخيانة الجسدية لشعورهم بالملل.
فقد أعتبر الباحثين هذا الرقم كبير جدا ومخيف في نفس والوقت,

حيث ينصح العلماء النفسيين والباحثين في العلاقات الزوجية أن يقوم الشريكين بتجديد دائم في
الاسلوب الحياتي والخروج بأستمرار من وقت لأخر للتنزه والقيام برحلات بعيدا عن أزدحام المدن .
ومشاركة الأخر هواياته والتحدث بكثرة مع الشريك أعتبارة كصديق أيضا عن طريق مشاركة بعض المواضيع والأراء,

رابعا عدم الرضا بالذات والتذمر في كثير من الأمور

يعتبر عدم الرضا بالذات وعدم الثقه بالنفس هي أحد أكثر الأسباب شيوعا واللتي تؤدي الي الخيانة ,
حيث هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة حيث عدم الرضاء بالذات يولد الغيرة
وحب النفس فيكون الشريك أنانيا في كل تصرفاته اتجاة الشريك الأخر فتبدأ هنا المعاملة بالتغيير
وهذا يحدث عندما يشعر الشخص بأقترابه من منتصف العمر إذن يبدأ بأرداء نزواته لحل المشاكل
واللجوء الي الخيانة فهذا حلا خاطئ . يجب عليه أن يبحث عن حلا أخر لعلاج مشاكلة لكن ليس
عن طريق الخيانة بذلك يجعل الأمور من سوء الي أسواء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More