ضرب الأطفال وتأثيره النفسي

ضرب الأطفال وتأثيره النفسي
0 137
انضم الي قائمتنا البريديه

تلجأ بعض الأمهات في بعض الأحيان أثناء تعاملها مع أطفالها إلى حيلة الضرب حتى تريح نفسها من الكلام الكثير معه و تجعله يرضخ لما تقولوه دون أي نقاش معه، بالطبع هذا غير صحيح ولا يريح بالك أيها الأم العزيزة بل على العكس يزيد الأمر سوءً في المستقبل القريب، التعليم والتربية لا تأتي دون نقاش وكلام كثير عليكي بالصبر وما تربيتي عليه لا يجوز تكراره مع طفلك في ظل هذا التقدم العلمي الذي حل بالعالم.

كيف تتجنب الأم ضرب طفلها

ضرب الأطفال وتأثيره النفسي
ضرب الأطفال وتأثيره النفسي

عندما يريد طفلك شئ وأنتِ تري أنه غير صحيح تحدثي معه بهدوء
قولي لنفسك أن لا أريد العنف أن لا أحب الضرب فالكلام يجعل تحقيق الأمر سهل
اجلسي في مكان بمفردك وابدئي بأخذ نفس عميق
تناولي مشروبات تهدئ من أعصابك مثل عصير الليمون عصير الجزر وأخيراً الكركديه البارد
تكلمي مع طفلك بأسلوب حاد دون عنف لفظي أو جسدي، عاقبيه بطريقة صحيحة وهي منع ألعابه عنه إغلاق التلفاز

أضرار ضرب الأطفال والعنف اللفظي

ضرب الأطفال وتأثيره النفسي
ضرب الأطفال وتأثيره النفسي
  • ضرب طفلك يعزز بداخله العنف والخوف وانعدام الثقة بالنفس
  • يكون طفلك عنيف مع من هم أصغر منه أو أضعف منه فيمارس عليهم ما تمارسيه أنتِ عليه حتى يرى نفسه أنه قوي
  • أما الخوف فيخاف من الأشخاص الأقوى منه الذين يعانون أيضاً من العنف الجسدي من قبل العائلة فينظرون لمن هم أضعف منه وأقل فيمارسون عليه العنف، فنحن كـ من يدور في دائرة فجميع الأطفال لديهم أذى نفسي تجاه العنف الذي يمارس ضدهم فيمارسونه على بعضهم البعض
  • إنعدام الثقة بالنفس يولد الخوف والتوتر وعدم أخذ قرار صحيح أو عدم أخذه من الأساس

 

أضرار الضرب للأطفال عند الكبر

  • العند
  • الكذب
  • الخوف وأحيانا يصل للجبن
  • الوحدة والإنطوائية أي عدم المشاركة الإجتماعية نتيجة إنعدام الثقة بالنفس
  • الشخصية الضعيفة
  • كما أن الضرب يجعل طفلك لا يشعر بالإهانة أو نقص في كرامته وهذا نتيجة أنه ضرب من قبلك أنتِ فيرى أن هذا أمر طبيعي يمكن لأي شخص فعله
  • القلق والتوتر
  • يجعل الضرب التفكير محدود أي دون أي إبداع
  • ضرب الأطفال وتأثيره النفسي

نستنتج مما قلناه في الأعلى إن ضرب الأطفال لا يصله إلا لطريق الفشل فالتعنيف اللفظي والجسدي لا جدوى منه ولا حل وما على الأم فعله هو تدريب نفسها على عدم إستخدام العنف بأي شكل من الأشكال، فقد أكد بحث بشأن ضرب الأطفال وتأثيره النفسي عليهم ووجد أن الضرب يؤدي إلى جعل تلك الأطفال يعانون من أزمة نفسية تصاحبهم حتى بعد سن العشرين عام، بل يقومون بتطبيق نفس النظام الذي طالما أبغضوه مع أطفالهم دون أن يشعرون وبتأنيب ضمير منهم ولكن لا يستطيعون تغييره وهذا لأنهم لم يرمموا نفسياً تجاه ما حدث لهم من عنف وهم أطفال.

الإصلاح النفسي للأطفال المعنفين

الإعتذار أول طريق للإصلاح فكلمة أنا آسفة تعني الكثير تعزز ثقافة الإعتذار عند الخطأ وتجعل النفس تسامح من يخطئ في حقها، لذا قولي لطفلك أنا آسفة عما بدر مني من عنف لفظي أو جسدي تجاهك.
النقاش هو السبيل الوحيد للحفاظ على أطفال أسوياء مبدعين
تشجيع طفلك فيما يحبه وإن كان خطأ أصلحي أنتِ الخاطئ فيما يريده وخذي ما هو صواب، فالتشجيع يجعل منه مبدع ويفتح صندوق الإبداع الذي أغلقه العنف اللفظي والجسدي
الإستماع له واحترام مشاعره، دعيه يقول رأيه ومن ثم يبدأ النقاش فيما هو يجوز وما لا يجوز، فهذا يعزز ثقته بنفسه ويجعل له رأي وشخصية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More