ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر

ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر
0 56
انضم الي قائمتنا البريديه

ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر، معروف أن التعنيف من الأساليب الخاطئة التي يتبعها بعض الأباء حتى يومنا هذا، وعلى الرغم من من التحذيرات والدراسات التي تم نشرها من قبل أطباء علم النفس التربوي أن تعنيف الطفل لفظا له أثر سلبي على نفسيته على المدى البعيد، بينما الضرب أشد نفسيا حيث يحول شخصية الطفل إلى لا شئ عندما يكبر، فقد أوردت دراسة حديثة تم عملها على بعض من الأطفال الذي تم تعنيفهم جسديا ولفظيا، ووجدو أنهم ذوى شخصية ضعيفة ومهمشة ولا يستقر على رأي بسهولة يكون متردد ويتوتر سريعا.

ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر

ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر
ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر
  1. يفهم الطفل عند تعنيفه جسديا ولفظيا أن التعنيف والضرب الذي تعرض له أمر عادي وطبيعي، وبهذا يتم برمجته أن ضربه من قبل الاخرين أمر طبيعي لأنه تعود على ذلك الأمر
  2. التوتر يلزم الأطفال المعنفين مما يجعلهم يشعرون بالقلق والاكتئاب بشكل سريع بسبب مشاكل بسيطة يسهل حلها ولكن هي تكون كبيرة جدا بالنسبة له بسبب ضعف شخصيته
  3. الضغط على الأعصاب يجعل ردود أفعالها عنيفة سواء لفظا أو جسديا عن طريق الضرب، مثال على ذلك الأمر يعنفان الأم والأب أبنائهم عند ضرب أحد الأطفال بعضهم البعض إما لعب أو قصد فيقوم الأباء ببرمجة طفلهم على ضرب من ضربك ولا تفاهم في هذا الأمر لديهم، لهذا يكون الطفل عنيف في ردة فعله عندما يكبر مما يؤثر على العلاقات مع الاخرين وخاصة زوجة المستقبل والتي لن تتقبل ذلك وإن حدث سيتم إساءة تربية الأبناء
ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر
ضرب الأطفال وتأثيره عند الكبر
اقرء أيضاً
متى يأكل طفلك وماذا يأكل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More