فضيحة جديدة لرونالدو: تقارير تؤكد كان علي علاقة جنسية بالمغربية القاصر روبي المحروقي

فضيحة جديدة لرونالدو
0 13٬220
انضم الي قائمتنا البريديه

فضيحة جديدة لرونالدو: تقارير تؤكد كان علي علاقة جنسية بالمغربية القاصر روبي المحروقي،
يبدو أن النجم البرتغالي يعيش أسواء أيام حياتة حاليا ويواجه كابوس قد ينهي بحياتة الكروية
بل والزج به في السجن أذا ثبتت حقيقة هذة الأدعاءات.

في الساعات الأخيرة ، تحولت الشائعات التي أثيرت حول علاقة كريستيانو رونالدو والقاصر المغربية
روبي المحروقي صاحبة القضية الشهيرة التي تورط فيها رئيس الوزراء السابق سلفيو برلسكوني،

فضيحة جديدة لرونالدو

أفادت تقارير أخبارية أيطالية أن كريستيانو رونالدو كان أيضا علي علاقة بالفتاة القاصر حينذاك
روبي المحروقي. وذلك في عام 2009.

روبي كانت تبلغ من العمر حيذاك 17 عشر عاما وكانت علي علاقة برئيس الوزراء الأيطالي الاسبق
سيلفيو بيرلسكوني الذي كان

يبلغ من العمر وقتها 77 عاما أي أكبر من الفتاة المغربية القاصر بخمسون عاما. حيث ثبت بعد ذلك
بالادله أنه كان علي علاقة جنسية

بها وهذا الأثبات كان من خلال الاموال التي أعطاها للفتاه مقابل سكوتها. وأستقال علي أثر هذه الفضيحة من رئاسة الوزراء.

لكن اليوم ظهر من جديد أسم روبي المحروكي ألي الواجه لكن هذه المره من خلال لاعب فريق يوفينتوس الايطالي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

حيث نشرت تقارير مصلة في الصحف الايطالية أن اللاعب كان ايضا علي علاقة جنسية بالفتاة خلال
فترة تواجدة مع فريق ريال مدريد الاسباني . حيث هناك شهود عيان قالو أنهم شاهداهم سويا في
تلك في الفترة. لكن تظل هذة تكهنات وليس هناك أثبات أنه كان علي علاقة بالفتاة روبي المحروقي.

ولاكن التحقيقات التي أجريت معها كان غير ذلك.

في أحد محاضر الاستجواب التي تعود إلى عام 2010 ، في الواقع ، نقرأ عن كيف أنكرت روبي المحروقي
أن تكون حصلت علي مقابل

مادي نظير قيامها بعلاقات جنسية باستثناء واحد: “لم أقم أبداً بالعبث بنفسي ولم أقبل على الإطلاق بعلاقات جنسية مدفوعة الأجر ؛

فلم أكن أتوقع أن أفعل ذلك.” لقد مارست الجنس مع شباب أعجبت بهم. المرة الوحيدة التي تلقيت
فيها المال مقابل علاقة جنسية

هي في الظروف التي قمت بها مع لاعب كرة القدم كريستيانو رونالدو الذي التقيت به في 29 يناير 2009 “. خلال نفس التحقيق ،

تناقضت روبي نفسها عدة مرات وفي النهاية اعتبرت البيانات غير موثوق بها.
في الختام، يشرح المحامي كيف أن روبي نفسها قالت إنها قد قالت الكثير من الهراء في الاستجوابات الأولى، ومن ناحية النجم رونالدو قال أن كل ذلك مجرد أدعائات في حقة والمتسبب بها هو رئيس النادي الملكي فورنتينو بيريز.
حيث قال رونالدو بالحرف أن بيريز يريد تدميري، وهو السبب في كل ما يحدث الأن من أدعائات.
ولكنه برئ من كل هذه الادعائات علي حد قولة .

يذكر أن صاحب الثالثة والثلاثون من العمر ينتظره الكثير من مشاكل في الأيام القادمة
حيث ظهرت أدعائات كثيرة من سيدات أنهم

حصلو علي أموال مقابل صمتهم. وذلك بعد الوثسقة التي نشرت مؤخرا تفيد أنه دفع مقابل مالي
ضخم لشراء صمت الأمريكية

التي قالت أنه أغتصبها أثناء تواجدة في مدينة لاس فيغاس في عام 2009. نقلا عن “Sportnews.eu”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More